شبكة النهاية


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 يا عاشق الصور والأفلام الجنسيـة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد المصرى



avatar

عدد الرسائل : 10
  :
**** تبادل اعلانى **** :
تاريخ التسجيل : 09/06/2008

مُساهمةموضوع: يا عاشق الصور والأفلام الجنسيـة   الجمعة يونيو 20, 2008 12:34 pm

السلام عليم ورحمة الله وبركاتـه

ارجو من المشرفين تثبيت الموضوع


يا عاشق الصور والأفلام الجنسيـة1

هذه رسالـة خاصة إلى كل شاب تعلـق قلبه بالصور والأفلام المحرمـة،

وإلى كل فتاة وقعت في تلك المحرمـات.

فيا أخي الحبـيب ويا أختي الكريـمة..إلى متى..؟؟

إلى متى وأنتم على هذا الحـال؟؟

بالله ما فائدة لذة ثـم يعقبها ألم وحسرة وضـيق.

ما فائـدة لذة ثـم تذهب كأن لا شيء، تذكر الصور التي شاهدتـها قبل أيام أو شهور،

أين لذاتـها؟؟ وأين المتعـة؟؟

كـل شيء تلاشى أخي الحبيب ويبقى الأثـم، ولا تنسى أن فقط صورة واحدة

ربـما تدمر حياتك وتضيع مستقبلـك وتصبح إنسان لا يعرف قيم ولا أخـلاق.

فاحـذر بارك الله فيك، فإن كنـت وقعت في ذلك الظلام،

أبدا من الآن في علاج نفسـك. لا تقول لا أقـدر،

كلا بل تقدر على ذلـك، فقط أرفع يديك إلى السمـاء،

وألح على الله تعالى بالدعـاء.

كذلـك أعلم علم اليقـين أن مشاهدة الصور والأفـلام

كأنك تشرب من ماء البحـر. كلمـا شربت عطشت حتى تـموت،

فكذلك الصور كلما شاهدت زاد حبك لها وتعلقك بـها حتى تجد نفسك إنسـان تغير وجهه واسـود.

وحـتى يدب فيك الشذوذ وحـب الجنس والبحث عنه هنا وهنـاك،

وحتى تأتيك الهمـوم والضيق وتعسر الأحـوال.

فبـالله عليك كيف تشاهد صـور محرمة، ألا تخشى الله تعالى؟

تخيل أنـت تشاهد تلك الصور فجاء ملـك الموت يطرق بابه عليـك.

مـاذا سوف تفعل؟؟ وبـأي وجه سوف تقابل ربـك،

كل هذا رعاك الله من اجله لذة محرمة ربـما دقائق.

وتخيـل مت وسقطت على الأرض وجهـازك فيه صورة أو فيلم أو مجموعة جنسـية أو منتدى فضائح.

ودخل أهلـك ورأوك ممدد على الأرض وشاشـة الكمبيوتر فيها صوره أو فيلـم.

كيـف سوف يكون شعورهـم؟؟ كيف شعور أبوك وأمـك؟ وكيف شعور أخواتـك؟

فـلا إله إلا الله.

وأنت كذلـك أختي الكريـمة احذري رعاك الله تعالى من هذا الطريـق،

ألا تذكري تلك الفتـاة التي كانت تعرض جسدها في البالتـوك.

فجـاء ملك الموت عليها وقبضهـا وهي على هذه الحال،

ودخل عليهـا أهلها ورأوها في حال يرثى عليـها. كيـف شعور أهلها؟

وكيف شعور أمهـا وهي ترى ابنتها التي ربتها وتعبـت عليها تكون خاتـمتها بهذه الصورة.

كيف شعور أخواتـها وهم يرون أختهم ماتـت وهي على معصيـة،

وشاشة الكبيوتر فيها حسـرات.

ألا تخشـي أن يتكرر هذا معك، فاتـق الله تعالى واصبري عن الحرام حتى يفرج الله عليـك.

أخواني وأخواتـي. مـشاهدة الصور والأفلام الجنسيـة مرض،

ولا بد أن نبحث عن العـلاج، وسوف يكون في الجزء القادم بإذن الله تعالـى.

عـلاج من يفعله بإذن الله تعـالى سوف يترك ذلك الطريق المظلـم،

الذي بدايته لذة ونـهايته هموم ومشاكل وفضائـح.

نعلـم أنك تعاني من هذه الصـور والأفلام،

وما فتحنا هذه المجمـوعة إلا لنقف معـك.

وتـواجدك معنا يدل على حبك للخيـر، ويدل على أنك محب لله ورسولـه،

ويدل على أنك تريد مرضاة الله تعالـى.

فاصبر معنا وجاهد نفسـك، وكون صادق في ذلـك،

قال الله تعالـى والذين جاهدوا فينا لنهدينهم سبلنا وإن الله لمع المحسنيـن )

جاء في التفسيـر لهذه الآيات

( والمؤمنـون الذين جاهدوا أعداء الله, والنفـس, والشيطان.

وصبـروا على الفتن والأذى في سبيـل الله, سيهديهم الله سبل الخيـر

, ويثبتهم على الصراط المستقيـم, ومن هذه صفته فهو محسـن إلى نفسه وإلى غيـره).

وإن الله سبحانـه وتعالى لمع من أحسـن من خلقه بالنصرة والتأيـيد والحفظ والهدايـة.

وأعلـم أن مشاهدة الصور والأفـلام ولو لذة مؤقـت

ولكنها لها عواقب وخيـمة ومؤلـمة تحتاج إلى عشرات الرسائـل.

فاصـبر معنا ولا تغتر بكثـرة الهالكين،

وإنـما انجوا بنفسك يا أخي الحبيب وانـجوا بنفسك يا أختي الكريـمة.

وحارب شهواتك الان قبل الندم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
دموع الندم



avatar

عدد الرسائل : 31
  :
**** تبادل اعلانى **** :
تاريخ التسجيل : 22/05/2008

مُساهمةموضوع: موت شخص وهو يشاهد افلام الاباحية   السبت يونيو 21, 2008 6:49 pm

وجدت الشرطة الكويتية جثة لوافد آسيوي في منزله وذلك أمام شاشة جهاز الكمبيوتر الخاص به.

يذكر أن الجيران قد أبلغوا عن انبعاث رائحة كريهة من شقة الوافد والذي يعمل مهندسا في شركة نفطية



قد ابلغوا مخفر الشرطة ، الذي كان قد ارسل قبل يومين من وفاته زوجته وابناءه الى بلاده


لقضاء اجازة هناك.

وعند دخول رجال الأمن إلى الشقة بعد كسر بابها وجدوا الوافد ميتا على طاولة جهاز الكمبيوتر


وبجانبه علبة فارغة لمنشط جنسي، وبفحص جهاز الانترنت أتضح انه قد دخل حوالي

ثلاثين موقعا إباحياً قبل وفاته.

وأكد تقرير الطبيب الشرعي أن سبب الوفاة يعود إلى ارتفاع مفاجئ في ضغط الدم نتج عنه إصابته بأزمة قلبية.

حااول ان تتخيل معي وتعيش معي الان ولو لحظاات :

انت الان اخي امام الشاشة السوداء (الدش او الفيديو) وتتفرج علي

فيلم اباحي وتشعر ان الدنيا كلهاا ملكك



وفجاءة شعرت بآلام وبهزة عميقة في جميع ارجائك

وللاسف لم يسعفك الوقت لتخبر احد لانك بالطبع جالس لوحدك تتفرج

لم يسعفك الوقت لتخبر احد عن الااامك الفظيعة

ارتميت علي الارض فجاءة وشعرت بضلوعك كأنها تتغيـرر واحدة

تلو الاخري يا سبحان الله ما كنت من شوي منسجم لكن سبحاان الله



ومع ان الفيلم الاباحي مستمر في العرض مع ذلك شفتيك تنطق

باسم الله يا الله يا الله يالله ارحمني من هذا الآلم والعذاب

وقد حاان وقت الرحيل وها انت الان بين يدي الرحمن

ماذا يكوون احساسك وقتهاا



حااول اخي ان تتخيل معي ارجووك هذا المووقف

انت اصبحت عبارة عن جسد هاامدة ما فيهاا حيلة

اهلك واخواانك كلهم حولك يبكوون علي فرااقك وانت وقتهاا

الله بيكوون عااالم بحاالك



وقتهاا بتكوون قطعة من اللحم وجبة شهية للدوود وماا ادااراك

ما اخفي من بااطن الارض

الان انت غسلوك ثم حملوك على الاكتاف

وحاان مووعد دفنك وياله من وقت



مرووع مرووع مروووع مرووع

عذاب القبر عذاب القبر عذاب القبر

تخيل نفسك يا اخي في هذاا الموقف وانت ميت بغضب الله عليك ولعنة الملائكة لك

ستشعر وقتهااا باشياء مرووعة وفظيعة جداا


اخي المسلم اسفه جدااا جدااا جداا اني وضعتك معي في هذه الآلآم

في التخيلااات هذي لكن اريدك تبكي وتبكي


وتستغفر الله وان تغض بصرك علي ما حرمه الله عليك

وحاااول ان تتقي الله

هل انت معاادي لله ؟



اكيد طبعاا بتقوول لااا حاشي لله منو بيقدر يعادي الله

اخي المحب للافلام الاباحية



اتقي الله في نفسك وفي بدنك وفي صحتك وعافيتك



قبل ان يكون مصيرك مثل هذه الشاب الذى مات على معصيه واعلم ان لذة المعصيه

لا تدوم ويعقبها الندم فلا تخسر دنياك واخرتك واتب الى الله من الان

وطلب منه العفو والمغفره
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ايمان





عدد الرسائل : 5
  :
**** تبادل اعلانى **** :
تاريخ التسجيل : 02/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: يا عاشق الصور والأفلام الجنسيـة   السبت يونيو 21, 2008 7:10 pm

قال رسول الله ‏‏صلى الله عليه وسلم:



(لم تظهر ‏الفاحشة في قوم قط حتى يعلنوا بها إلا فشا ‏فيهم الطاعون والأوجاع التي لم تكن مضت ‏في أسلافهم الذين مضوا)

- ابن ماجه

اضغط على الرابط وشاهد ملف البور بوينت عسى ان يكون فيه فائدة للمسلمين


http://www.isu.net.sa/library/Pornography-Effect.ppt
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
اسلام





عدد الرسائل : 2
  :
**** تبادل اعلانى **** :
تاريخ التسجيل : 09/06/2008

مُساهمةموضوع: رد: يا عاشق الصور والأفلام الجنسيـة   السبت يونيو 21, 2008 7:22 pm

أعزائي مرتادي منتديات الفضايح: حفظكم الله من كل مكروه


إخواني ما كتبت هذه المقالة إلا خوفي من أن يمسكم نصبٌ من عذاب النار،

ورغبةً في هدايتكم، لأنكم أنتم من أخّر نزول المطر بأفعالكم، ولأنكم أنتم من سبَّبَ الزلازل بأفعالكم،



ولأنكم أنتم من أخّر نصر الأمة بأفعالكم، ولأنكم أغضبتم جبار السماوات والأرض بأفعالكم.

اعلموا إخواني أنّكم محاسبون على جميع أعمالكم -إن خيراً فخير وإن شراً فشر- واعلموا أحبتي الكرام


أنّ ما تفعلونه شرٌ محض.

وما تضعونه من صور وأفلامٍ لتفضحوا بها الناس؛ سينتج عن ذلك صورٌ وأفلام لأمك أو لأختك أو لزوجتك

فقد قال صلى الله عليه وسلّم: [...فإنه من تتبَّع عورة أخيه المسلم تتبع الله عورته ومن تتبع الله عورته يفضحه ولو في جوف رحلِه].

واطلعوا أحبتي على هذه المعادلة الرهيبة:

- وضع شخص من الناس عشر أفلام فضايح في منتدى ... .
- قام بالاطلاع عليها 200 شخص.
- حملّها على جواله منهم 100 شخص.
- قام بنشرها 100 شخص.
- وصلت هذه الأفلام إلى 1000 شخص.
- انتقلت هذه الأفلام من دول إلى دول عبر هذا المنتدى.
- اطلّع على هذه الأفلام في الدول الأخرى أو المنتديات الأخرى 1000 شخص.
- من بين هؤلاء جميعهم (500 شخص) أعجبه المشهد فقام باستدراج خمس فتيات في شقة ففعل بهن الفاحشة وصورّهن.
- ثم انتشرت هذه الصور والأفلام كمثل سابقتها.
- من الأشخاص من لم يستطع استدراج الفتيات (2000) فقام بعملية الاستمناء وأخذ كل ما اشتهى الاستمناء رأى هذه الأفلام والصور ثم استمنى.
- لنفرض أن شخصاً من هؤلاء يقوم بعملية الاستمناء كل شهر (30 مرة).

- ولنفرض أن من قام بفعل الفاحشة معهن استمرّن على مواعدة الشباب فأخذن كل ثلاثة أيام يفعلن الفاحشة

مع شاب مع قيامه بالتصوير. وهكذا المسألة في التصوير مثل سابقتها.

لنحاول جمع ما نفترض من السيئات على صاحبنا (2300 من اطلع عليها فقط)

(500 شخص زنا بـ2500 فتاة بسببها)

(2000 شخص استمنى بسببها × 30 يوم= 600 مرةّ في شهر فقط)

هذا كلــّه في شهر فقط :

ثم فجأة مات صاحبنا الأول الذي قام بوضع هذه الأفلام في المنتدى وهو لا يدري ماذا فعل؟؟!

واستمر تناقل هذه الأفلام حتّى وصلت لملايين الأشخاص واستمرت هذه الأفلام تنتشر

وتُكتب السيئات على صاحبنا وهو في قبره )

* اعلموا أحبائي أن الزنا من الكبائر ومن الموبقات التي تُهلك العبد فكم تسبب صاحبنا بوقوع الشباب فيه ؟؟؟!

ثم في يوم القيامة يتفاجأ الشخص برصيدٍ وافرٍ من السيئات ويقووووووووووووووووول:

يا ويلي من أين كل هذه السيئات

فيُقال له:
ألم تتذكر قول الله: ( وَاتَّقُوا يَوْماً تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ )
فيقول:
بلى، ولكن....
فيُقال:
( أَالآنَ وَقَدْ عَصَيْتَ قَبْلُ وَكُنْتَ مِنْ الْمُفْسِدِينَ )

×× نحن حسبنا على أن ما وضعه 10 أفلام فقط - فكيف بالذي وضع الآلاف.

×× أضف إلى ذلك ما سيلقاه من نكدٍ بسبب فضحه لإحدى الفتات التي من حُرقة ما أصابها

تحرّت ألثلث الأخير من الليل ورفعت يدها باكيةًَ ومتحسرةً على ما فعلته وتطلب من الله

أن يجعل جميع من فضحها وكيف بها وقد قالت: اللهم اجعله يتمنى الموت ولا يجده يا قوي يا عظيم .

×× تريد كل هذه الذنوب حسنات- افعل أمر واحد فقط {باب التوبة مفتوح ما لم يُغرغر العبد}

** خطوات التوبة:

1- الإقلاع عن الذنب فوراً.
2- العزم على عدم الرجوع إليه صادقاً.
3- الندم على ما فات.
4- رد المظالم إلى أهلها.
5- محاولة إزالة ما قمت به وسؤال الله ذلك.
6- كثرة الأعمال الصالحة.

سؤال الله المغفرة فإنك قد وقعت في ذنبِ
كــــبــــيــــر
لأن ما وضعته سيتناقله العالم حتّى بعد موتك وسينشأ على تناقله أشياءٌ عظيمة أنت سببها

ملاحظة: جميع ما كتبته فيه ايجاز.
-------
هذه رسالة من إحدى من وقعت في هذه الفاحشة ثم ندمت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نعمة





عدد الرسائل : 1
  :
**** تبادل اعلانى **** :
تاريخ التسجيل : 09/06/2008

مُساهمةموضوع: مشاهدة المواقع الإباحية.   السبت يونيو 21, 2008 8:20 pm

مشاهدة المواقع الإباحية.

1 - اجلس مع نفسك، واسألها بكل صراحة: ما الذي يجعلك تشاهد المواقع الإباحية؟
هل لأنك تجد متعة في مشاهدة العري؟
هل تشاهد من باب الفضول؟
هل لأنها تثير شهوتك؟
2 - انظر: كم تقضي من الوقت؟ وما المردود العملي من هذا؟
لن تجد مردودًا سوى (ضياع دين/ ضياع وقت/ ضياع واجبات/ غضب الله/ البعد عن مواطن الخير/ موات النفس/... إلخ).
3 - اسأل نفسك: هل مشاهدة التعري فعلاً متعة؟
ألا يوجد طريقة أخرى لإثارة شهوتك بالحلال؟
ما تأثير هذا الفعل على نفسك وقلبك؟
هل فعلاً تريد أن تتخلص من هذا الفعل؟
3 - امسك القلم والورق، واكتب:
ما الذي يدفعك لهذا العمل؟
الأصدقاء/ الفراغ/ البقاء وحدك/... إلخ.
4 - انظر كيف تعالج كل واحدة.
أ - إن كان البقاء وحدك يدفعك في هذا، فاعلم أن الله تعالى يراك.
ب - لا تجلس وحدك، نادِ أخاك، أو صديقك، أو أختك، أو زوجتك، أو أمك، أو أي أحد ممن تثق فيه.
ج - لا تفتح الإنترنت إلا في وجود أحد من الصالحين.
وإذا ظهرت نتيجة طيبة، فعوِّد نفسك على أن تفتحه في وقت لا يكون فيه أحد، بعد استشعار أن الله تعالى معك.
5 - حاول أن تستمع للقرآن وأنت جالس على جهاز الكمبيوتر.
6 - أنزل برنامج الذاكر على جهازك.
7 - تذكر أنك قد تموت وأنت على حالتك هذه، وأنك تبعث عند الله على رؤوس الخلائق، وأنت تشاهد العري.
8 - اخرج إلى الحدائق والأزهار، وشاهد الخلق، انظر إلى السماء كثيرًا، واستمتع بالنظر إلى السماء والأرض والأشجار والأزهار.
9 - سر على شاطئ البحر أو النهر، وتمتع بالمنظار الخلابة.
10 - شاهد من الفضائيات ما هو نافع لك، وأشغل نفسك بالبديل المباح عن الحرام.
11 - الإنترنت ليس كل شيء في حياتنا، حاول أن تشغل نفسك بأنشطة حية بعيدًا عن الإنترنت والكمبيوتر.
12 - إن كنت تشكو من شيء دفعك إلى هذا الفعل، فاسع إلى علاجه بشكل فعّال وحقيقي.
13 - استعن بالله، فما خاب من استعان به ودعاه.
14 - كافئ نفسك بنزهة، أو أكلة، أو شيء تحبه نفسك، ما دام مباحًا.
15 - اشكر الله تعالى أن وفقك، فمن شكر الله، زاده الله من نعمه،
وليست هناك نعمة أفضل من التزام أوامر الله تعالى.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور الشمس





عدد الرسائل : 43
  :
**** تبادل اعلانى **** :
تاريخ التسجيل : 21/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: يا عاشق الصور والأفلام الجنسيـة   الخميس يوليو 03, 2008 6:28 pm

رسالة إلى متبادلي الصور و الأفلام الخليعة
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أ
ما بعد:

فاتقوا الله عباد الله وارعوا ما أعطاكم الله من نعمة واستعملوها في الخير، واحذروا من استعمالها بالشر والفساد فإن ذلك الداعي إلى زوالها بل ربما إلى حلول المصائب بعدها. فإن الله تعالى قال: (( وَمَا أَصَابَكُم مِّن مُّصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَن كَثِيرٍ )) [الشورى:30]. وقال تعالى: (( وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ )) [المائدة:2].
وقد تكلم الكثير من العلماء في هذه المسائل عن تبادل الصور والأفلام الخليعة فهي محرمة ولا شك ، وذكروا قول الله تعالى: (( إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ )) [النور:19].
وقد يفتن ضعاف الإيمان وينحرفون عن منهج الله بسبب رسالة أرسلت إليهم!! ولكن هل تفكرّت أنك أنت من تسبب في إظلال ذلك الشخص أو هذه الفتاة على الأقل في الإثم الذي اكتسبوه، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : { ‏مَنْ سَنَّ فِي الْإِسْلَامِ سُنَّةً حَسَنَةً كَانَ‏ لَهُ أَجْرُهَا وَأَجْرُ مَنْ عَمِلَ بِهَا مِنْ بَعْدِهِ مِنْ غَيْرِ أَنْ يُنْتَقَصَ مِنْ أُجُورِهِمْ شَيْءٌ وَمَنْ سَنَّ فِي الْإِسْلَامِ سُنَّةً سَيِّئَةً كَانَ عَلَيْهِ ‏ ‏وِزْرُهَا ‏ ‏وَوِزْرُ ‏ ‏مَنْ عَمِلَ بِهَا مِنْ بَعْدِهِ مِنْ غَيْرِ أَنْ يُنْتَقَصَ مِنْ ‏ ‏أَوْزَارِهِمْ ‏ ‏شَيْءٌ } [رواه أحمد].
وها نحن نسينا أنفسنا وضيعنا أوقاتنا على قال فلان وعلان وحصل لفلان وعلان والأمة تذبح وتعذب والأعداء يكيدون لها ليل نهار!! ونحن وللأسف بلا قلوب تحس بهذه الأزمات والمصائب. والرسول صلى الله عليه وسلم قال: { من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم } ، وبتنا نتابع البرامج والأخبار والمهرجانات والأغنيات ونسينا رب السماوات ورسولنا وحبيبنا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم وسنته ورحنا نشتغل بالتفاهات .
ماذا قدمتم للإسلام؟
وما بال هؤلاء الناس ما إن تظهر صورة ممثلة أو مغنية عارية أو فاضحة أو خبر إلا وتناقلوه وتعاهدوه وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: { ... مَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ } [رواه البخاري] .
ألا تحب أن يسترك الله يوم القيامة ونسينا أو تناسينا ذنوبنا وهفواتنا !
يا ويل من لم يستره الله يوم القيامة!! فسيفضح أمام أعين الناس جميعاً!! فيال الخزي والعار.
وكلنا ذوو خطأ وذلك لأننا بشر وهذا يعود لخلقتنا وفطرتنا ونسياننا ، ولكن خير الخطائين هم التوابون . فتوبوا إلى الله عباد الله قبل أن يأتي أجل أحدكم بغتة فيقول ربي ارجعون !!! فلا والله لا يأخر الله نفسا إذا جاء أجلها ولا ثانية. والمصيبة التي لا يشعر بها الكثير هي المجاهرة بالمعصية وعدم الستر على النفس فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: { كل أمتي معافى إلا المجاهرين، وإن من الإجهار أن يعمل العبد بالليل عملا، ثم يصبح قد ستره ربه، فيقول: يا فلان! قد عملت البارحة كذا وكذا، وقد بات يستره ربه، ويصبح يكشف ستر الله عنه } [متفق على صحته].

فمن الواجب على كل واحد منا أن ينتهي عن هذه الأشياء ويكون مفتاح للخير لا للشر، وينشر الرسائل الطيبة التي فيها النصائح وذكر الله . لأن مثل هذه الرسائل والوسائل الصالحة هي والله التي ستنفعك في قبرك !
أول ليله في القبر هل تفكرت فيها ؟
هل تعلم وقتها ؟
ماذا أعددت لها ؟؟ قراءة قرآن وصلاة وزكاة أمر بمعروف ونهي عن منكر ؟
أو فساد وإفساد. وأقل القليل أن تكف شرك عن الناس !
فالتقوا الله عباد الله وعلوا إنكم ملاقوه ولكن فليحذر الذين يبارزونه بالمعاصي فسوف تقفون أمام الله ويسألكم وتجيبون ليس بينكم وبينه حجاب !
وليفرح المؤمنون الصادقون في ذلك اليوم، فذلك يوم فوزهم بالجنات والنعيم ورضوان رب العالمين وزوجات الحور العين. الله أكبر أين أصحاب العقول ؟
والله لا عقل له من يبيع الآخرة ونعيمها بعرض من الدنيا أو بشهوة يقضيها. فذلك هو الخسران المبين.
وأترككم مع هذه الآيات من كتاب الله أرجو أن تقرؤوها بتدبر:
(( وَأَنِيبُوا إِلَى رَبِّكُمْ وَأَسْلِمُوا لَهُ مِن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ الْعَذَابُ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ (54) وَاتَّبِعُوا أَحْسَنَ مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُم مِّن قَبْلِ أَن يَأْتِيَكُمُ العَذَابُ بَغْتَةً وَأَنتُمْ لَا تَشْعُرُونَ (55) أَن تَقُولَ نَفْسٌ يَا حَسْرَتَى علَى مَا فَرَّطتُ فِي جَنبِ اللَّهِ وَإِن كُنتُ لَمِنَ السَّاخِرِينَ (56) أَوْ تَقُولَ لَوْ أَنَّ اللَّهَ هَدَانِي لَكُنتُ مِنَ الْمُتَّقِينَ (57) أَوْ تَقُولَ حِينَ تَرَى الْعَذَابَ لَوْ أَنَّ لِي كَرَّةً فَأَكُونَ مِنَ الْمُحْسِنِينَ (58) بَلَى قَدْ جَاءتْكَ آيَاتِي فَكَذَّبْتَ بِهَا وَاسْتَكْبَرْتَ وَكُنتَ مِنَ الْكَافِرِينَ (59) وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ تَرَى الَّذِينَ كَذَبُواْ عَلَى اللَّهِ وُجُوهُهُم مُّسْوَدَّةٌ أَلَيْسَ فِي جَهَنَّمَ مَثْوًى لِّلْمُتَكَبِّرِينَ (60) وَيُنَجِّي اللَّهُ الَّذِينَ اتَّقَوا بِمَفَازَتِهِمْ لَا يَمَسُّهُمُ السُّوءُ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ )) [الزمر:54-61].

هذه نصيحة للجميع ولا أخص بها أحد وأسأل الله لي ولكم الهداية والتوفيق وحسن الختام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
يا عاشق الصور والأفلام الجنسيـة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة النهاية :: النهاية الاسلامية :: بداية النهاية-
انتقل الى: