شبكة النهاية


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 معنى.....(الصمد)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الشمس





عدد الرسائل : 43
  :
**** تبادل اعلانى **** :
تاريخ التسجيل : 21/05/2008

مُساهمةموضوع: معنى.....(الصمد)   الخميس يوليو 03, 2008 6:33 pm

معنى " الصـــــمــــــــــد "


كم مرة ذكرت في القرآن الكريم ؟

ما هي فضائلها كما علمنا الحبيب المصطفي صلي الله عليه وسلم ؟

ما من يوم يمر بنا إلا ونقرأ سورة الإخلاص سواء في أذكار الصباح والمساء أو في الصلاة أو في الوتر أو غير ذلك إلا أنه يؤسفني أن قليلاً منا من يعرف معني أسم الله الصمد !!!



معنــاها


ذكر أسم الله تعالي الصمد مرة واحدة في القرآن الكريم في سورة الإخلاص وهي مكية وعدد أياتها أربعة وتعددت معاني أسم الله الصمد بين السيد والحي القيوم والنور والذي لا جوف له إلا أن أغلب المفسرين أجتمع علي أن تفسير الأية 2هي

(الله الصمد) مبتدأ وخبر أي المقصود في الحوائج على الدوام .

تعدل ثلث القـرآن

وقد ورد في فضل سورة الإخلاص العديد من الأحاديث وعلي سبيل المثال لا الحصر :

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : قل هو الله أحدتعدل ثلث القرآن (صحيح)

قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : أيعجز أحدكم أن يقرأ في ليلة ثلث القرآن ؟ " قالوا : وكيف يقرأ ثلث القرآن ؟ قال(قل هو الله أحد) يعدل ثلث القرآن (صحيح).



سبب في دخول الجنـة

كان رجل من الانصار يؤمهم في مسجد قباء ، وكان كلما افتتح سورة يقرأ بها لهم في الصلاة مما يقرأ به ، افتتح : قل هو الله أحد . حتى يفرغ منه ، ثم يقرأ سورة أخرى معها ، وكان يصنع ذلك في كل ركعة، فكلمه أصحابه فقالوا : إنك تفتتح بهذه السورة ، ثم لا ترى أنها تجزئك حتى تقرأ بأخرى ، فأما أن تقرأ بها وأما أن تدعها وتقرأ بأخرى ، فقال : ما أنا بتاركها ، إن أحببتم أن أؤمكم بذلك فعلت ، وإن كرهتم تركتكم ، وكانوا يرون أنه من أفضلهم وكرهوا أن يؤمهم غيره ، فلما أتاهم النبي أخبروه الخبر ، فقال : يافلان ما يمنعك أن تفعل ما يأمرك به أصحابك ، وما يحملك على لزوم هذة السورة في كلركعة . فقال : إني أحبها ، فقال : حُبك إياها ادخلك الجنة . (صحيح)




سبب لقبول الدعـاء

سمع النبي صلى الله عليه وسلم رجلا يقول : اللهم ! إني أسألك بأني أشهد أنك أنت الله ،ا لا إله إلا أنت ، الأحدالصمد، الذي لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفوا أحد . فقال : لقد سأل الله باسمه الذي إذا سئلبه أعطى ، وإذا دعي به أجاب . صحيح





سبب للمغفـرة

سمع رجلا يقول في تشهده : اللهم إني أسألك يا الله الواحد الأحدالصمد، الذي لم يلد ولم يولد ، ولم يكن له كفوا أحد أن تغفر ليذنوبي ، إنك أنت الغفور الرحيم فقال صلى الله عليه وسلم قد غفر له قد غفر له . صحيح



أحبائي في الله ما هذا إلا ذرة من فيض معناة الذي لا يعلمه إلا إياه

أيكون الله في علاه هو الملجأ والمقصد ونقصد غيرة ونلجأ إلي سواه

لنحسن الظن بالله ولنكثر من مناجاته يا الله الواحد الأحدالصمد يا ملجأي وملاذي .....

اللهم يا الله يا واحد يا أحد يا فرد يا صمد يا من لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد يا من ليس له شريك في الملك ولا ولد سلم قلوبنا وطهر ألسنتنا وأغفر لنا ذنوبنا ما قدمنا وما أخرنا وما أنت أعلم به منا وتوفنا وأنت راض عنا وأرزقنا حسن الخاتمة وصحبه المصطفي صلي الله عليه وسلم في الفردوس الأعلي وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
بنت الاسلام



avatar

عدد الرسائل : 67
  :
**** تبادل اعلانى **** :
تاريخ التسجيل : 20/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: معنى.....(الصمد)   الخميس يوليو 03, 2008 6:49 pm

سال احد الاخوة
بالأمس تابعت حلقة جديدة للمدعو زكريا بطرس حول التثليث وقد قال ما يلي:

ان هناك اكثر من 10 تفاسير حول كلمة "الصمد" ولم يتفق مفسروا القران حول معناها واضاف ان هذه الأية دليل على عقيدة التثليث وذلك ان المعنى الفعلي لكلمة " الصمد" هو الواحد في مجموع وقال: وسبب اختلاف التفاسير هو ان كلمة " الصمد" هو لفظ أعجمي عبراني وبالعودة الى القاموس العبراني نجدها "شمد" ومعناها الواحد في مجموع وبالتالي فأن تفسير الأيات هو على النحو التالي " الله احد اي واحد الله الصمد اي واحد في مجموع والمجموع هو ثلاثة اقانيم حسب المعنى العبراني وباللغة اليوننانية " سمد" ومعناها ايضا الواحد المكون من مجموع



واجابت الاخت : نسيبة بنت كعب
هذا ما جاء فى تفسير كلمة الصمد من معجم لسان العرب وبها كل المعانى الممكنة - ومفيش فيها خالص اى حاجة تعنى واحد ومكون من ثلاثة - هو جاب الكلام ده منين - لسه برضة بيجيب مصاحف عجيبة يمسكها بالمقلوب ويقول المصحف قال كده !

علما بان المعجم يأتى باصل الكلمة ومش معقول يكون بقلظ عنده معلوما ت مش موجوده فى المعاجم !


صمد


صَمَدَه يَصْمِدُه صَمْداً وصَمَد إِليه كلاهما: قَصَدَه. وصَمَدَ صَمْدَ الأَمْر: قَصَدَ قَصْدَه واعتمده. وتَصَمَّد له بالعصا: قَصَدَ.
وفي حديث معاذ بن الجَمُوح في قتل أَبي جهل: فَصَمَدْت له حتى أَمكنَتني منه غِرَّة أَي وثَبْتُ له وقَصَدْته وانتظرت غفلته. وفي حديث علي: فَصَمْداً صَمْداً حتى يَتَجلى لكم عمود الحق. وبيت مُصَمَّد، بالتشديد، أَي مَقْصود.
وتَصَمَّدَ رأْسَه بالعصا: عَمَد لمعْظَمه. وصَمَده بالعَصا صَمْداً إذا ضربه بها.
وصَمَّدَ رأْسه تَصْميداً: وذلك إذا لف رأْسه بخرقة أَو ثوب أَو مِنْديلٍ ما خلا العمامةَ، وهي الصِّمادُ.
والصِّمادُ: عِفاصُ القارورة؛ وقد صَمَدَها يَصْمِدُها. ابن الأَعرابي: الصِّمادُ سِدادُ القارُورة؛ وقال الليث: الصمادَةُ عِفاص القارورة. وأَصْمَدَ إِليه الأَمَر: أَسْنَدَه.
والصَّمَد، بالتحريك: السَّيِّدُ المُطاع الذي لا يُقْضى دونه أَمر، وقيل: الذي يُصْمَدُ إِليه في الحوائج أَي يُقْصَدُ؛ قال:
أَلا بَكَّرَ النَّاعي بخَيْرَيْ بَني أَسَـدْ...بعَمْرو بنِ مَسْعُود، وبالسَّيد الصَّمَد

ْ ويروى بِخَيْرِ بني أَسد؛ وأَنشد الجوهري:
عَلَوْتُه بِجُسامٍ، ثم قُـلْـتُ لـه: خُذْها حُذَيفُ، فأَنْتَ السَّيِّدِ الصَّمَدُ

والصِّمَد: من صفاته تعالى وتقدّس لأَنه أُصْمِدَتْ إِليه الأُمور فلم يَقْضِ فيها غيره؛ وقيل: هو المُصْمَتُ الذي لا جَوْفَ له، وهذا لا يجوز على الله، عز وجل. والمُصْمَدُ: لغة في المُصْمَت وهو الذي لا جَوف له، وقيل: الصَّمد الذي لا يَطْعَم، وقيل: الصمد السيِّد الذي ينتهي إِليه السُّودَد،

وقيل: الصمد السيد الذي قد انتهى سُودَدُه؛ قال الأَزهري: أَما الله تعالى فلا نهاية لسُودَدِه لأَن سُودَدَه غير مَحْدود؛ وقيل: الصمد الدائم الباقي بعد فناء خَلقه؛ وقيل: هو الذي يُصمَد إِليه الأَمر فلا يُقْضَى دونه، وهو من الرجال الذي ليس فوقه أَحد، وقيل: الصمد الذي صَمَد إِليه كل شيء أَي الذي خَلق الأَشياءَ كلها لا يَسْتَغْني عنه شيء وكلها دالّ على وحدانيته. وروي عن عمر أَنه قال: أَيها الناس إِياكم وتَعَلُّمَ الأَنساب والطَّعْن فيها، فوَالذي نفسُ محمد بيده، لو قلت: لا يخرج من هذا الباب إِلا صَمَدٌ، ما خرج إِلا أَقَلُّكم؛ وقيل: الصَّمَد هو الذي انتهى في سَوْدَدِه والذي يُقْصَد في الحوائج؛ وقال أَبو عمرو: الصمد من الرجال الذي لا يَعْطَشُ ولا يَجوع في الحرب؛ وأَنشد:
وسَاريةٍ فَوْقَهـا أَسْـوَد ........ بِكَفِّ سَبَنْتَى ذَفيفٍ صَمَد

ْ قال: السارية الجبل المُرْتَفِعُ الذاهبُ في السماء كأَنه عمود.
والأَسود: العلم بِكَفِّ رجل جَرِيء. والصمَد: الرَّفَيعُ من كل شيء.

والصَّمْدُ: المَكانُ الغليظ المرتفع من الأَرض لا يبلغ أَن يكون جبلاً، وجمعه أَصْمادٌ وصِماد؛ قال أَبو النجم:

يُغادِرُ الصَّمْدَ كَظَهْر الأَجْزَل

والمُصَمَّدُ: الصُّلْب الذي ليس فيه خَوَر.

أَبو خيرة: الصَّمْد والصِّماد ما دَقَّ من غلَظِ الجبل وتواضَعَ واطْمأَنَّ ونَبَتَ فيه الشجر. وقال أَبو عمرو: الصَّمْدُ الشديد من الأَرض.

بناءٌ مُصْمَدٌ أَي مُعَلّىً. ويقال لما أَشرَفَ من الأَرض الصَّمْدُ، بإِسكان الميم. ورَوْضاتُ بني عُقَيْل يقال لها الصِّمادُ والرّبابُ.

والصَّمْدَة والصُّمْدة: صَخْرة راسية في الأَرض مُسْتَوِيَةٌ بِمَتْنِ الأَرض وربما ارتفعت شيئاً؛ قال: مُخالِفُ صُمْدَةٍ وقَرِينُ أُخرى، تَجُرُّ عليه حاصِبَهَا الشَّمالُ وناقة صَمْدَة وصَمَدة: حُمِلَ عليها قلم تَلْقَحْ؛ الفتح عن كراع.

ويقال: ناقة مِصْمادٌ وهي الباقية على القُرِّ والجَدْبِ الدائمةُ الرِّسْلَ؛ ونوقٌ مَصامِدُ ومَصامِيدُ؛ قال الأَغلب:
بَيْنَ طَرِيِّ سَمَكٍ ومالحَ......ولُقَّحٍ مَصامِدٍ مَجالِـحِ

والصَّمْدُ: ماء للرّباب وهو في شاكلةٍ في شقِّ ضَرِيَّةَ الجنوبيِّ.
فين بقى الثلاثه فى واحد - هو عامل سبشيال اوفر ?

: Jesus is Muslimواضاف اخونا
من قال أن اللغة العربية اخذت الكلمة من العبرية وليس العكس هو الصحيح خصوصا ان كل الأدلة الملموسة وغير الملموسة تثبت ان العربية هي اللغة الأصل وان العبرية والآرامية هي فروع من اللغة العربية !

يعني باختصار لماذا لا تكون الكلمة عربية قحة ولكن استخدمت في العبرية وتحورت وتغيرمفهومها ومعناها مع الوقت !

بالمناسبة وحسب معلوماتي البسيطة فلا اذكر أن هناك أي علاقة بين اللغة العبرية واليونانية ولو قالوا الآرامية لقلت لا بأس ولكن ألا يثبت هذا ان جميع تلك اللغات اخذت الكثير عن اللغة العربية !!

"سمد" أو "شمد " في العبرية تعني تدمير ولا تعني أبدا واحد في مجموع كما ادعى ذلك المعتوه.ويمكن الإستعانة بأخوينا اشعياء وجهاد من اجل التأكيد على هذه الحقيقة.

ولم تستخدم أبدا في العهد القديم بمعنى واحد في ثلاثة او مجموع كما قال ,وليت هذا المدعي يخبرنا أين ذكرت في العهد القديم حيث ان كلمة بهذه الخطورة يستدل بها على التثليث لابد انها قد ذكرت في مكان ما من كتابهم بهذا المعنى.أليس كذلك؟

وإن لم يجدها فليته يأتينا بأي كلمة اخرى وليس مجرد كلمة "سمد" او صمد يكون معناها ( واحد في ثلاثة ) !

ولله في خلقه شئون

__________________
يقول ابن القيم رحمه الله " والأسباب المانعة من قبول الحق كثيرة جداً منها : الجهل وهذا هو السبب الغالب فإن من جهل شيئاً عاداه وعادى أهله , فإن إنضاف إلى هذا السبب بُغض من أمره بالحق ومعاداته له وحده كان المانع من القبول أقوى , فإن إنضاف إلى ذلك إلفه وعادته على ماكان عليه آباؤه ومن يحبه ويعظمه قوى المانع , فإن إنضاف إلى ذلك توهمه أن الحق الذى دُعى إليه يحول بينه وبين جاهه وعزه وشهوته وأغراضه قوى المانع من القبول جداً , فإن إنضاف إلى ذلك خوفه من أصحابه وعشيرته على نفسه وماله وجاهه كما وقع لهرقل ملك النصارى بالشام على عهد النبى صلى الله عليه وسلم ,إزداد المانع من قبول الحق قوة , فإن هرقل عرف الحق وهمّ بالدخول فى الإسلام فلم يطاوعه قومه وخافهم على نفسه فإختار الكفر على الإسلام بعد ما تبين له الهدى".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
معنى.....(الصمد)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة النهاية :: قسم الحياة العامة :: اسلاميات عامة-
انتقل الى: