شبكة النهاية


 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 طرق الثبات على التوب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور الشمس





عدد الرسائل : 43
  :
**** تبادل اعلانى **** :
تاريخ التسجيل : 21/05/2008

مُساهمةموضوع: طرق الثبات على التوب   الثلاثاء مايو 27, 2008 9:51 am

‏1
-‏ صدق التضرع إلى الله بأن يعينك على إتمام التوبة والخلاص من كيد الشيطان ‏ووسوسته، وخداع النفس وطمعها.‏

‏2-‏ أن تتذكر دائماً مراقبة الله لك، وإحاطته بك وأنه قد يفاجئك بالعقوبة والانتقام.‏

‏3-‏ أن تجعل نصب عينيك غصص الموت الذي قد يباغتك في ساعة المعصية، فلا ينفع ‏ندم، ولا تجدي توبة.‏

‏4-‏ تذكر وخز الضمير، وحسرة القلب بعد الفراغ من المعصية وأنها تفوق بمراحل لذة ‏الشهوة ومتعة الذنب.‏

‏5-‏ تذكر ما أعده الله للصابرين المبتعدين عن حرمات الله من الدرجات العلا والثواب ‏العظيم.‏

‏6-‏ تذكر بأن الوسيلة التي ستنال بها المعصية، أعني: عينيك وأذنيك وحواسك وجوارحك ‏هي منحة من الله، فهل من

عرفان الجميل أن تستغلها في سخطه؟ والله يقول:"هل ‏جزاء الإحسان إلا الإحسان" [الرحمن:60]، وختاماً أدعو الله أن

يجنبني وإياك ‏مضلات الفتن، والسلام عليكم.‏
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
امال





عدد الرسائل : 18
  :
**** تبادل اعلانى **** :
تاريخ التسجيل : 22/05/2008

مُساهمةموضوع: رد: طرق الثبات على التوب   الأربعاء مايو 28, 2008 6:26 pm

يوم نام ابراهيم ابن الرسول عليه الصلاة والسلام في حضن أمه مارية وكان عمره ستة عشر شهراً

والموت يرفرف بأجنحته عليه والرسول عليه الصلاة والسلام ينظر إليه ويقول له:



يا إبراهيم أنا لا أملك لك من الله شيئاً..


ومات إبراهيم وهو آخر أولاده فحمله الأب الرحيم ووضعهُ تحت أطباق التراب وقال له:


يا إبراهيم إذا جاءتك الملائكة فقل لهم الله ربي ورسول الله أبي والإسلام ديني..



فنظر الرسول عليه الصلاة والسلام خلفهُ فسمع عمر بن الخطاب رضي الله عنه يُنهنه بقلب صديع فقال له:



ما يبكيك يا عمر ؟ فقال عمر رضي الله عنه يا رسول الله:



إبنك لم يبلغ الحلم ولم يجر عليه القلم وليس في حاجة إلى تلقين فماذا يفعل ابن الخطاب! ،


وقد بلغ الحلم وجرى عليه القلم ولا يجد ملقناً مثلك يا رسول الله!



وإذا بالإجابة تنزل من رب العالمين جل جلاله بقوله تعالى رداً على سؤال عمر:



{ يثبت الله الذين آمنوا بالقول الثابت في الحياة الدنيا والآخرة ويُضلُّ الله الظالمين


ويفعل الله ما يشاء} .



نسأل الله تعالى ان يثبتنا عند سؤال الملكين ويهون علينا وحده القبر ووحشته ويغفر لنا ويرحمنا انه على ما يشاء قدير

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
طرق الثبات على التوب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شبكة النهاية :: قسم الحياة العامة :: منتدى النهاية العام-
انتقل الى: